Font Size

Font
الرئيسية متفرقات أخبار من هنا وهناك جوقة أبرشيّة جبل لبنان في مهرجان القدّيس أولاف في النّروج

جوقة أبرشيّة جبل لبنان في مهرجان القدّيس أولاف في النّروج

جوقة أبرشيّة جبل لبنان في مهرجان القدّيس أولاف في النّروج

norway2

بتاريخ الأوّل من آب من السّنة 2017، شاركت جوقة أبرشيّة جبل لبنان للرّوم الأرثوذكس (SEM) في مهرجان القدّيس أولاف للموسيقى الكنسيّة في مدينة تروندهيم في النّروج. والجدير بالذكر أنّ القديس الشهيد الملك أولاف الثاني هو من فترة ما بين الانشقاق، لذلك تعيّد له كلّ الكنائس في الشرق والغرب معًا في 29 تمّوز من كلّ سنة. وهو كان ملكا على النروج واعتنقت النروج والسّويد المسيحيّة على يده. ومع أنّ البلاد بأكثريتها السّاحقة عادت وتبعت البروتستنتيّة إلى أنها حافظت على تكريم القدّيس على الصّعيدين الوطني والكنسيّ، فكان هذا المهرجان الدّوليّ بمناسبة عيده منذ أكثر من 50 سنة.

norway1ضمّ المهرجان هذه السّنة موسيقيين من كلّ أنحاء العالم: من اليابان، بريطانيا، روسيا، جنوب إفريقيا، هنغاريا، الولايات المتّحدة الأمريكيّة، كندا، لبنان، أنشدوا تسابيح دينيّة بكلّ أنواع الموسيقى التقليديّة والحديثة.

في إطار المهرجان، كان للجوقة أوّلا مداخلة في برنامج حواريّ نقله التلفزيون النروجي حول الوضع في سوريا وفي منطقة الشرق الأوسط وكيف يمكن للدّول الغربيّة المساهمة في التخفيف من وطأة هذه الحروب على الناس فيه. وشارك في الندوة الأرشمندريت ألكسي شحادة عن بطريركيّة أنطاكية وسائر المشرق للرّوم الأرثوذكس.

ثمّ مساء قدّمت الجوقة أمسية مرتلة في إطار المهرجان ومن ضمن مشروع السيّد Eric Hillestad المدعوم من وزارة الخارجيّة النروجيّة. ويقوم المشروع على إبراز التراث الثقافيّ والدّينيّ في الشرق الأوسط للغرب لناحيتين: أولا، من حيث أنّه كنز عالميّ يجب المحافظة عليه وهو مهدّد بالزوال في خضمّ الحروب التي تعصف بالمنطقة. وثانيا، من حيث أنه خبرة تعايش يجب أن يتعلّم منها الغرب. والجدير بالذكر أنّ الجوقة كان سبق لها وقدّمت تسجيلا في إطار أسطوانة سي دي في هذا المشروع وأصدره السيّد إريك.

وكان المؤثّر في الأمسية أنّ القسم الأوّل منها خصّص للقدّيس أولاف والأسقف القدّيس سيغفريد (تعيّد له الكنيسة في 15 شباط) الذي جاهد معه في النروج من أجل هداية الشعب إلى المسيحيّة. ذلك أنّ الأمسية جرت في كاتدرائيّة Nidaros التي كانت رفات القدّيس أولاف معروضة فيها للتبرّك ومن ثمّ دفنت فيها. فكانت الأمسية أشبه برحلة حجّ للجوقة إلى ضريح القدّيس بالصلوات والألحان البيزنطيّة المشرقيّة.

 

norway3

الرئيسية متفرقات أخبار من هنا وهناك جوقة أبرشيّة جبل لبنان في مهرجان القدّيس أولاف في النّروج