Font Size

Font
الرئيسية المراكز الحركية مركز حلب أخبار aleteia تحيّي حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة في مركز حلب

aleteia تحيّي حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة في مركز حلب

aleteia تحيّي حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة في مركز حلب

syria-aleteia


نجوا من الحرب السوريّة ويساعدون أولئك الذين لا يزالون في حلب… تحيّة لحركة الشباب الأرثوذكسي
زيلدا كالدويل/أليتيا    | أكتوبر 21, 2017

سوريا/ أليتيا (aleteia.org/ar)

لا تقوم هذه المجموعة من الطلاب المتطوعين لمساعدة العائلات السوريّة المحتاجة بعمل خيري اعتيادي.

ما يجعل هؤلاء الطلاب مميزين هو انهم عانوا من تداعيات الحرب السوريّة واليوم يكرسون الوقت لمساعدة العائلات المسيحيّة والمسلمة المحتاجة في حلب.

يعمل هؤلاء الطلبة الـ١٠٠ – وهم أعضاء في حركة الشباب الأرثوذكسي – على خدمة ١٢٠٠ عائلة مسيحيّة في حلب بعد أن أضنتهم الحرب.

ويؤكد الياس فرج وهو مهندس مدني متقاعد ينسق برنامج المساعدة قائلاً: “نساعد ١٧٠٠ عائلة ونقدم لها الثياب والطعام والدواء والملجأ في حال خسرت منزلها بسبب القصف.”

ويضيف فرج: “يعتبرني البعض ساذج لقيامي بذلك لكنني أعمل بحسب مشيئة اللّه.”

وتجدر الإشارة الى ان البلاد اليوم، وبعد خمس سنوات من الحرب الأهليّة، لا تزال دون كهرباء ومياه في أغلبيّة الأحيان.

وقال جوزيف عبدو، وهو طالب طب سنة ثالثة لمنظمة عضد الكنيسة الكاثوليكيّة ان التطوع مع حركة الشباب الأرثوذكسي وبرنامج المساعدة “تجربة جيدة لأنها تعلمني أن أعطي الآخرين من ما أملكه.”

وأضاف: “أنا أتوق للسلام أولاً. سيكون على جيلنا إعادة بناء سوريا وهدفنا هو العمل مع بعضنا البعض من أجل اعادة تأهيل مجتمعنا.”

وتساند منظمة عضد الكنيسة الكاثوليكيّة حركة الشباب الأرثوذكسي منذ العام ٢٠١٥ وهي تقدم حالياً المساعدة الطبيّة الى ٢٢٠٠ عائلة وتقدم المال والغذاء لـ٧٠٠ عائلة.

الرئيسية المراكز الحركية مركز حلب أخبار aleteia تحيّي حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة في مركز حلب