Font Size

Font
الرئيسية متفرقات أخبار من هنا وهناك البطريرك يوحنا العاشر من نيويورك: "يداً بيد مسيحيين ومسلمين نبني أوطاننا"

البطريرك يوحنا العاشر من نيويورك: "يداً بيد مسيحيين ومسلمين نبني أوطاننا"

البطريرك يوحنا العاشر من نيويورك:
"يداً بيد مسيحيين ومسلمين نبني أوطاننا"
 
نيويورك، 31 تشرين الأول 2017


america1 

أكد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق يوحنا العاشر أن المسحيين والمسلمين بنوا ويبنون حضارة بلدانهم انطلاقاً من مبدأ العيش المشترك والمواطنة وأن ما يجري في الشرق من عنف وإرهاب هو غريب عن ماضي وحاضر المنطقة. كلام البطريرك جاء في حفل الاستقبال الذي أقامته القنصلية اللبنانية في نيويورك وذلك ضمن إطار الزيارة التي يقوم بها غبطته للولايات المتحدة. وشارك في الاستقبال سفراء وقناصل ورجال دين.

وكان الاستقبال قد استهل بكلمة ترحيب من القنصل مجدي رمضان أشاد بها بالدور الوطني للكنيسة الأنطاكية وبالرسالة التي تحملها في ترسيخ قيم الانفتاح. ورد غبطته بكلمة أكد فيها ثوابت الكنيسة الأنطاكية تجاه ما يعصف بالمنطقة من محن وأكد غبطته مكانة لبنان في قلب كنيسة أنطاكية. وشدد على أهمية الحفاظ على التراث الفكري المشرقي في قلب كل مهاجر والتمسك بقيم الأصالة المكتسبة من الأجداد والتواصل مع الأهل في الديار الأم. ونوه غبطته بالوجود الأنطاكي في أبرشية أمريكا الشمالية التي يرعاها المطران جوزيف زحلاوي وعدد من الأساقفة. وتطرق إلى ما حدث في نيويورك مؤكداً أن الكنيسة تشجب هذه الأعمال الإرهابية المنافية للضمير وتنبذ استخدام الدين للتفرقة والدمار.

وأكد أننا في الشرق ندفع ثمناً باهظاً ضريبة العنف والإرهاب. ولكننا أصحاب حق ونحن ثابتون ومتجذرون في بلادنا. وأكد أننا أبناء السلام ونسعى إليه ونريد الخير لبلادنا وللجميع.

ولفت غلى قضية المطرانين المخطوفين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم مطراني حلب مؤكداً أن ما يجري من خطف وعنف هو غريب عن روح الإنسانية. وختم غبطته داعياً من أجل السلام في المنطقة وفي سوريا بالتحديد داعياً إلى بذل الجهود لوقف الحروب وللوصول بسوريا إلى بر السلام والطمأنينة.

america2    america3

الرئيسية متفرقات أخبار من هنا وهناك البطريرك يوحنا العاشر من نيويورك: "يداً بيد مسيحيين ومسلمين نبني أوطاننا"