Font Size

Font

العهد القديم

 
مقدمة
إن الله في الديانة المسيحية هو إله غير منظور، إنه ليس إله قاطن في هيكل المعبد وشيدت له المعابد لحمايته، أو نحتته يد إنسان من الذهب والفضة مثل آلهة قدماء الرومان واليونان.
لذلك فإن الهدف من بناء الكنائس المسيحية هو لقاء المتعبدين الذين يجتمعون للعبادة والصلاة. لذلك سنرى كيف كان هذا الأمر
أولاً: في العهد القديم:
خيمة الإجتماع: أيام موسى النبي. وتحوي تابوت العهد، وهي بيت الله على الأرض فقد ملأها الله بحضوره ومجده.
قال الرب لموسى: " فيصنعون لي مسكناً مقدساً لأسكن فيما بينهم"( خروج 25  : 8 )
" ثم غطى السحاب خيمة الإجتماع و ملأ مجد الرب المسكن" ( خروج  40 : 34 )
" فسحاب الرب كان على المسكن نهاراً، وكان في السحاب ليلاً أمام عيون بني إسرائيل في جميع مراحل سفرهم"  ( خروج 40 : 38 ) .
خيمة الإجتماع تحوي في ظاهرها وفي باطنها سر الكنيسة وهذا ما قاله بولس الرسول ( عبرانيين 9 : 5 ).
كانت الخيمة تنصب في البرية وسط المحلة، وتحيط بها خيام بقية الأسباط على شكل صليب كبير ( عدد 2 : 34 ، 3 : 38 )، فالله تصالح مع شعبه وحل بينهم.

 

1

خيمة الإجتماع

2

تابوت العهد:
يحوي في داخله: لوحا الشهادة.
قسط من ذهب وفيه المن.
عصا هرون التي أفرخت.
إذا قارنا ما جاء في كولوسي (1 : 1-12) نرى أن التابوت دلالة على موت الفادي الذي شاركنا إنسانيتنا وأخذ جسدنا، فهبط إلى عبوديتنا، ومات عنا على الصليب، وأفتدانا إذ  قام من الموت منتصراً، وشاركنا في حياته الأبدية.
3
تابوت العهد
الكروبين على الغطاء:

نجد الإشارة لهما في ( يوحنا 20 : 11 ) وهما إشارة إلى الملاكين الذين رأتهما مريم المجدلية على القبر صباح يوم القيامةالمجيدة. فهما يمثلان حضور الرب الذي لايدنى منه وسكناه بين الكروبين وإعلان صوته من بينهما وهناك يجتمع مع ممثلي الشعب ( خروج 25 : 1-22 و 30 : 6 ...).

هيكل سليمان:
بناه سليمان النبي، ويقوم الهيكل على جبل موريا يحيط به سور ضخم ويحوي ثلاث ساحات:
1- ساحة الأمم.

2- ساحة النساء التي لم يسمح لليهوديات تجاوزها أما الرجال فيدخلونها حفاة دون عصي من ( باب الحسن) وفي صدر الساحة " القدس " الذي يتألف من ثلاث أقسام:
أ‌- الدهليز.

ب‌- القدس ( حيث يقدم الكهنة البخور).

ج -  وقدس الأقداس ( يدخله رئيس الكهنة يوم الكفارة العظيم وفيه تابوت العهد).

وللهيكل في أورشليم مركز اهتمام عند اليهود، وقد كان السيد المسيح يتردد عليه، وعلم فيه، والآن ليس الله بحاجة إلى مبنى مادي بعد أن قام يسوع، فهيكل الله هو الكنيسة ( جماعة المؤمنين ).

كذلك الرسل من بعد، استعملوه كمنبر للتبشير بقيامة الرب والخلاص. كما استعملوا المعابد اليهودية للتبشير في أماكن أخرى.
4
هيكل سليمان
الرئيسية مواضيع طقوس وليتورجيا العهد القديم