Font Size

Font

(*) عودة إلى الينابيع

خواطر في الذكرى الستين لانطلاق أسرة الطفولة

مقدمة
في هذه الذكرى، وقد أعطاني ربنا أن أكون من المعنيّين المباشرين بها، لايسعني إلا أن أعود، بالفكر والقلب، إلى خبرة محوريّة عشتها في طفولتي، وهي خبرة معاناة آلت إلى بهاء، كان تقاطعها مع تأسيس الحركة وانتمائي المبكّر إليها، الينبوع الذي روى وألهم وأخصب مساهمتي الشخصية في تأسيس ما دُعي أولاً "مدارس الأحد" ثم سُمّي "منظمات الطفولة" ومن بعد ذلك "أسرة الطفولة".

.

اِقرأ المزيد...

(*) شهادة إيمان في معسكر اعتقال

 صدرت سنة 1967 عن منشورات Le Seuil الفرنسية ترجمة لمخطوط روسيّ كان معروفًا آنذاك منذ مدة غير وجيزة في الأوساط الأدبيّة في موسكو، وإن لم يكن قد نشر بعد هناك. الكتاب صدر بالفرنسية بعنوان "الدّوار" Le vertige. كاتبته شيوعية روسية تُدعى إفجينيا غوينزبورغ، كانت من ضحايا "حملات التطهير" التي شُنّت في عهد الطغيان الستاليني، فنكّلت بعدد كبير من الشيوعيّين المخلصين لعقيدتهم.

اِقرأ المزيد...

(*) دعوة المسيح إلى الحرية والحياة.

حديث ألقي في كنيسة مدرسة الآباء الكبوشيين في البترون يوم الجمعة 21 شباط 1975

 

صورة شائعة مغلوطة عن المسيحية
من التصوّرات الشائعة عن المسيحية، حتى بين المسيحيين أنفسهم، أنها دين يقيّد بموجبه الإنسان حرّيته ويحدّ من حيويته لينال مقابل ذلك حياة أبديّة بعد الموت. وكأنها مقايضة ينتزع الله بموجبها من الإنسان أثمن ما لديه في حياة الدنيا ليعطيه عوضًا عنه خيرات عالم مجهول. أو كأن الإنسان مغلوب على أمره، يُفرَض عليه نوع من الابتزاز الرهيب، فيُضطرّ أن يضحي بأغنى ما لديه في الوجود الأرضي لأنه صائر إلى الزوال، لئلا يخسر الآخرة التي لا تزول.

.

اِقرأ المزيد...

(*) دعاء من أجل بؤسنا وقسوتنا

يا ربّ، يا من تعرف حقيقة ضعف الإنسان، تعرفه ليس فقط لأنك الخالق و"عارف القلوب والكلى"، بل تعرفه أيضًا من الداخل، إذا صحّ التعبير، لأنك شئت أن تختبره وتذوقه بنفسك عندما اتخذتَ طينتنا في ابنك يسوع المسيح؛

.

اِقرأ المزيد...

(*) الصيام والطاعة والفداء

هذه أسئلة طرحتها عليّ فرقة جامعية حركية، بالغة الحيوية، في فرع طرابلس – الميناء لحركة الشبيبة الأرثوذكسية، أطلقت على نفسها هذا الاسم المعبّر، وهو "فرقة الإنسان الجديد". وقد أجبتها عليها في اجتماعين عقدتهما الفرقة، الأول في 22/4/1989، والثاني في 6/5/1989. وقد سجّل كلماتي أحد أعضاء الفرقة، خريستو المرّ (وهو حاليًا، الأستاذ الجامعّي الدكتور خريستو المرّ) ثم راجعت أنا المذكّرات الخطيّة التي أتيح له أن يسجّلها فكان هذا النص الذي أنقله هنا مع تعديل وتنقيح.
11/2/2006

اِقرأ المزيد...

الرئيسية وجوه من كنيستي كوستي بندلي مقالاته الإيمان والحياة