Font Size

Font

غاية الصيام أن نرى القيامة - المطران جورج (خضر)

غاية الصيام أن نرى القيامة - المطران جورج (خضر)

الصيام ليس نظامًا طعاميًّا. مظهره هكذا لأنّه يجب أن نُراقب الجسد. هل هو عبد للشهوة؟ أم هو مكان نمجّد الله فيه، نرتفع إلى الله؟ ما الغاية من الامتناع عن الزفر وأكل الطعام الصياميّ؟ هل الله يهمّه الطعام الصياميّ أو غير الصياميّ؟

هناك مراقبة للجسد من طريق الإمساك عن بعض الأطعمة لأنّ كثرتها مع الشرب تؤذي طهارتنا. فالاعتدال في الطعام هو الذي يساعدنا على العفّة. ولكنّه ليس الأمر الأهمّ.

اِقرأ المزيد...

اعطوا المحبة - المطران جورج (خضر)

اعطوا المحبة - المطران جورج (خضر)

نقف في رهبة كبيرة أمام إنجيل اليوم وقد شاءت الكنيسة أن تُعدّنا به للدخول في صيام مبارك نمارسه في محبة وطاعة، والناس سيقفون أمام المسيح، وسوف تسطع محبته كاملة لامعة ولكنها صدّاعة. سوف تكون محبة المسيح جذّابة للذين أَحبّوا الفقر وأَحبّوا الإنسان، وسوف تكون كاسرة هدّامة للذين لم يُحبّوا أخاهم الإنسان.

محبّةُ المسيح إذا انكشفت للخطأة، المتوغلين في خطاياهم، المحبّين لمعاصيهم، سوف تحرقهم وتُفنيهم لأنهم هم أرادوا أن يحرقوا أنفسهم بالمآثم التي ألِفوها والتي أرادوها معشّشة في نفوسهم، مسيطرة عليهم.

اِقرأ المزيد...

الأب الصالح - المطران جورج (خضر)

الأب الصالح - المطران جورج (خضر)

قصة الابن الشاطر هي قصتنا جميعًا كل يوم. أراد الحرية، ولأول وهلة لا أجمل من الحرية، فلعلّ أباه كان يريده مقيَّدا بالشريعة. أقلّ واجب على الوالدين أن يضبطوا أولادهم، ولكن الولد لم ينضبط فطلب قسطه من الميراث وذهب الى حيث يذهب الذين يتمرّدون على ما يعتبرونه طاعة او قسوة. أراد الابن  حياةً لنفسه، فعندما صارت له وغرق فيها، أحس ان هذا لم يكن المطلوب: عاشر رفاقًا وزواني وأنفق عليهم. أعطوه تسلية، ولما افتقر تركوه. الإنسان بحاجة إلى ان يُحَبّ، وأن يُحِبّ باستمرار.

اِقرأ المزيد...

ارحمني أنا الخاطئ - المطران جورج (خضر)

ارحمني أنا الخاطئ - المطران جورج (خضر)

اقتبست الكنيسة هذا المثَل من إنجيل لوقا لتُدخلنا في موسم التوبة. حكى يسوع عن فريسيّ، والفريسيون جماعة كانت تفتخر بمحبتها لله وكانت تستكبر. جاء يسوع ليضرب المستكبرين ولو كانوا طاهرين. الكبرياء تُلغي كل طهارة. استكبر الفريسي على العشّار. أنتَ لا تدّعي التقوى بل تعتبر نفسك دنسًا حتّى آخر رمق من حياتك. لا تقدر أبدًا أن تعتبر نفسك قديسا. الله يرى القديسين.

اِقرأ المزيد...

خُبزُ البنين - المطران جورج (خضر)

خُبزُ البنين - المطران جورج (خضر)

فيما نختتم مشهدًا طقسيًا ونستعدّ لدخول مرحلة التريودي في أحد الفريسيّ والعشّار، تنتصب أمامنا شخصية مذهلة في الإنجيل هي شخصية المرأة الوثنية الكنعانية الفينيقية التي لما علمتْ باقتراب السيّد في نواحي صور وصيدا خرجتْ إلى وجهه.

خرجت المرأة إلى الرب لأن قلبها كان إلى ابنتها وسمعت بأن نبيًّا جديدًا ظهر في إسرائيل يحنّ على المرضى. أتت وطلبت اليه أن ينحني على وضعها.

اِقرأ المزيد...

الرئيسية متفرقات مقالات مختارة