Font Size

Font

مَن نحن؟

 

نحن لا نعرف هويّة للحركة غير الحياة في المسيح، ولا نعرف نظامًا لها غير الإنجيل مترجمًا حياة. نرجو المحبة قانونًا والأخوّة والتبشير همًّا. هذا ما يصل بالحركة لتكون تيارًا مواهبيًّا يحرّكه الرّوح القدس، ووطنه الأول والحقيقي كنيسة المسيح...

.

اِقرأ المزيد...

رؤيتنا الحركيّـة

كلّ عملٍ تقومُ به حركةُ الشبيبةِ الأرثوذكسيةِ ليس سوى ترجمةٍ عمليّةٍ لعشقها يسوعَ المسيحَ، فلم يُعِقْ رسالتَها او التكريسَ الذي دعاها إليه الله أيُّ رادعٍ او مواجهةٍ او مجدٍ باطل. 

   
تنظرُ الحركة الى الرعايةِ كسبيلٍ لقيادةِ الرعيّةِ الى حظيرة المسيح. والسلطةُ في الكنيسةِ قائمةٌ، في رؤيتها، على المحبّة والخدمة ورعاية الأبناء بالاحترام الكامل للمواهب التي وهبَهم إياها الروح. من هنا تشدّدُ الحركةُ على أنّ الكاهنَ المثقّفَ أساسٌ في نهضةِ الكنيسة. هذه الرؤيةُ الحركيةُ أثمرت اهتمامًا خاصًّا بمعهد القديسِ يوحنا الدمشقيّ القائمِ في البلمند منذ العام 1970. كما للحركة رؤيتُها في التربية على أنّها أمرٌ أساس، باعتبارها تَنشِئَةً للشخصِ في الجماعةِ جسدِ المسيح، أي أنها توجِدُه وتنمّيه في آن معًا.

.

اِقرأ المزيد...

مبادئ الحركة

المبدأ الأوّل: حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة حركة روحيّة تدعو سائر أبناء الكنيسة الأرثوذكسيّة إلى نهضة دينيّة، ثقافيّة، أخلاقيّة واجتماعيّة.
تدعو الحركة لايجاد تيّار نهضويّ في الكنيسة، ينخرط فيه كل المؤمنين - حتى ولو لم ينتموا إلى التنظيم الحركي - بمجرّد أنهم جعلوا من قضية المسيح في أنطاكية قضيتهم.

.

اِقرأ المزيد...

الرئيسية من نحن الحركة إقرأ بالعربي