Font Size

Font

نبضٌ جديد ... إنطلاقةٌ جديدة

بهدف التعرّف إلى أعضائها الجدد، دعت اللجنة المركزية في مكتب النشاطات الروحية الى لقاء مشترك، إبتدأ بصلاة الغروب وذلك يوم السبت الواقع فيه 28 تشرين الثاني 2009 في تمام الساعة الرابعة مساء في كاتدرائية القديس نيقولاوس – حي الميدان.

وبعد الصلاة ، و برعاية وحضور المتروبوليت إسبيريدون خوري ، جرت ندوة بعنوان "نبضٌ جديد ... إنطلاقةٌ جديدة"  في قاعة المطران إسبيريدون خوري، حضرها لفيف من الآباء وهم الأب ثيودور الغندور، الأب جورج معلوف، الأب دانيال الدبس و الأب يوحنا السكاف وعدد كبير من أعضاء مكتب النشاطات الروحية في أبرشية زحلة وتوابعها.

mountada

اِقرأ المزيد...

ألف مبروك

frtheodore

إنطلاقاً من مبدأ ’’ التجدد يغذي روح العمل ويمدّه بدفع جديد‘‘، تمّ إنتخاب الأب ثيودور غندور رئيساً لولاية جديدة في مكتب النشاطات الروحية في 5 تشرين الأول 2009.
وبعد نيل بركة المطران إسبيريدون خوري، إجتمعت كل من اللجنة المركزية السابقة واللجنة المقرر
تعيينها وتمّ تسليم المهام والوظائف، آملين ان تكون هذه اللجنة الجديدة - ببركة ربنا يسوع
المسيح -  لجنة عمل وعطاء وإرشاد، ومع كامل الشكر وفائق الإحترام للجان التي توالت سابقاً.

لمن يرغب التواصل مع مكتب النشاطات الروحية او الإستعلام عنه الرجاء التوّجه الى مكاتبه في مطرانية الروم الاورثوذكس حيّ الميدان، أو الإتصال على:
رقم الهاتف       : 347270/03
البريد الإلكتروني :  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Maktab Al Nachatat Al Rouhiye          : Facebook

الأب معلوف متقدّم في الكهنة

لمناسبة عيد رقاد والدة الإله ترأس المتروبوليت اسبيريدون (خوري) القداس الإلهي الاحتفالي في كنيسة سيدة الزلزلة الأرثوذكسية في زحلة يوم السبت 15 آب 2009 الساعة التاسعة والنصف صباحًا بمشاركة الأسقف نيفن صيقلي، المعتمد البطريركي في روسيا ولفيف من الكهنة.

 خلال القداس الإلهي قلّد سيادته الأب جورج سليم معلوف الصليب المقدّس ورقّاه الى رتبة متقدم في الكهنة.

شرح في عظته معنى الصليب المقدّس الذي يُعطى للكهنة  المتفانين في خدمة رعيتهم وهو ليس لتزيين صدر الكاهن إنما هو لتذكيره بحمل صليب الخدمة بفرح وإيمان. كما قدّم الأسقف نيفن لكنيسة الرعية أيقونة الرب يسوع وأيقونة السيدة العذراء وقال أن هذه الأيقونات تجمعنا بالأرثوذكس الموجودين في روسيا والذين هم أيضًا يكرمونها.

 

Fr George 2 fr George

نشاطات الصيف في مكتب زحلة

ببركة راعي ابرشية زحلة وبعلبك وتوابعهما للروم الارثوذكس المتروبوليت اسبيريدون خوري الجزيل الاحترام، نظم مكتب النشاطات الروحية في الابرشية رحلة رعائية الى أبرشية حوران وبصرى لمدة اسبوع شارك فيها المرشدون والمسؤولون والجامعيون وذلك بين 5 و9 تموز 2009  تضمنت البرنامج التالي:
sayedna_saba

د.فادي جورجي محاضرًا في حوش الأمراء

الدكتور فادي جورجي

حاضر د.فادي جورجي أستاذ مادة العقائد في معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي في جامعة البلمند في كنيسة القديس جاورجيوس – حوش الأمراء بدعوة من كاهن ومجلس الرعية وذلك يوم الجمعة 24 نيسان 2009 السادسة مساءً حول موضوع "تكريم ذخائر القديسين".

فبعد أن افتتح الأب ميخائيل الخوري كاهن الرعية بصلاة كانت كلمة للأب تيودور الغندور بعدها بدأ الدكتور فادي الذي تحدّث عن أهمية تكريم ذخائر القديسين أي ما تبقى من جسدهم أو لباسهم أو أدوات استخدموها أو حتى أماكن عاشوا فيها مستشهدًا بأحداث من الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد وبسيَر قديسين من العصور الأولى ومن المعاصرين أيضًا.

وبعد ذلك أجاب على أسئلة الحضور ثم كانت مائدة محبة للمناسبة.

 

ذخائر القديس جاورجيوس في حوش الأمراء – زحلة

بالصلاة ونثر الورد وإضاءة الشموع استقبلت رعية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس في زحلة ذخائر شفيعها القديس جاورجيوس آتية من دير سيدة حمطورة في شمال لبنان.

dsc_4937

وقد تجمّع الحشود على مدخل حوش الأمراء حيث وصلت ذخائر القديس محمولة بيدي الأب ميخائيل الخوري كاهن الرعية وبحضور لفيف من الكهنة وجوقة مكتب النشاطات الروحية في تمام الساعة السادسة مساء يوم الثلاثاء 21 نيسان ثم جال الموكب في منطقة حوش الأمراء وأدخلت الذخائر للتبرك منها  الى كنيسة القديس يوسف للروم الكاثوليك والى كنيسة النبي إيليا للموارنة قبل أن يصل الموكب الى كنيسة القديس جاورجيوس حيث كانت الحشود منتظرة وقرعت الأجراس ونثر الأرز والزهر وتليت صلاة الغروب التي ترأسها الأب ميخائيل الخوري وعاونه الأب تيودور الغندور وخدمتها جوقة مكتب النشاطات الروحية بقيادة الأب جورج معلوف وبعدها تم تبريك الناس بالزيت المقدّس بعد السجود لذخائر القديس وستبقى الذخائر لتبارك المؤمنين في الكنيسة.

 

ذخائر القديس جاورجيوس

ذخائر القديس جاورجيوس

 


 

المطران اسبيريدون (خوري) في عظة الشعانين

ترأس المتروبوليت اسبيريدون (خوري) راعي أبرشية زحلة وبعلبك وتوابعهما للروم الأرثوذكس  قداس أحد الشعانين في كاتدرائية القديس نيقولاوس يوم الأحد 12 نيسان 2009 الساعة العاشرة صباحًا يعاونه لفيف من الكهنة.

 

وفي عظته تمنى المطران اسبيريدون أن يعيد الله علينا هذه المواسم ونحن مطمئنون على مستقبل أولادنا وعلى مستقبل لبنان هذا البلد الذي شعّ منه العلم والحروف الأبجدية. وشدد على ضرورة تربية الأطفال تربية صالحة وتنميتهم على البرّ والصلاح والأخلاق الحميدة وصلّى الى الله خاصة في ختام ميدان الصوم الأربعيني والدخول في الأسبوع العظيم المقدس الذي يقودنا الى قيامة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح أن يحفظ الرب أطفالنا ويباركهم الى منتهى الدهر آمين. وثم كان زيّاح الشعانين في محيط مبنى المطرانية بمواكبة حشد من المؤمنين حاملين أطفالهم ورافعين الشموع المضاءة وأغصان النخيل والزيتون.

الأرشمندريت إسحق بركات في كنيسة سيدة الزلزلة زحلة

fr-isaak-barakat تحت عنوان "المعبد المسيحي" حاضر رئيس دير سيدة البلمند الأرشمندريت اسحق بركات، في كنيسة سيدة الزلزلة الأرثوذكسية في زحلة يوم الإثنين 7 نيسان 2009  بحضور لفيف من كهنة الأبرشية والمؤمنين.

 

بعد كلمة ترحيب من الأب جورج معلوف خادم الرعية، باشر الأرشمندريت اسحق بمقدمة عن دير سيدة البلمند ومعهد اللاهوت بعدها انتقل الى الحديث عن المعبد المسيحي وأقسامه وأشكاله الهندسية المختلفة مركزًا في حديثه على أن الكنيسة ليست حجرًا فحسب بل هي بشرًا يجتمعون ليكوّنوها وأن لا يوجد أي شيء داخل الكنيسة لا معنى له ولا هدف من وجوده مما يدفعنا الى تعميق إيماننا لكي نستطيع احترام مقدساتنا.

 

وشدد على ضرورة الحفاظ على قدس الأقداس في الكنيسة أي الهيكل وأن لا يدخل اليه إلا الكاهن والقندلفت ومن ليس لهم عملاً ما الفائدة من وجودهم في الهيكل. ثم أجاب على أسئلة الحضور قبل أن ينتقل الجميع الى مائدة محبة في صالة الرعية.

 

حفلة عيد الأم في فرع القديس نيقولاوس لمكتب النشاطات الروحية

mgr-spiridonأقام فرع القديس نيقولاوس لمكتب النشاطات الروحية في زحلة حفلة عيد الأم في قاعة المتروبوليت اسبيريدون خوري في مبنى المطرانية يوم الأحد 29-3-2009 

اِقرأ المزيد...

لقاء فروع مكتب النشاطات الروحية في رعيت

fr_george r3it

 

 

 

 

 

لمناسبة بدء الصوم المقدّس نظّم مكتب النشاطات الروحية لقاءً جمع كافة فروعه في كنيسة الصليب في منطقة رعيت.

 استُهل اللقاء بحديث حول التوبة والعلمنة ألقاه كاهن رعية الصليب في رعيت، الأب جورج بديع معلوف. 

 بعد المحاضرة شارك الحضور  بصلاة الغروب التي اختُتمت باستغفار الجميع بعضهم من بعض، بعدها إنتقلوا الى الصالة حيث كان فرع رعيت في مكتب النشاطات الروحية قد حضّر ضيافة فاجتمع الحاضرون في جو من التعارف والإلفة هذا وأجاب الكهنة على أسئلة الحضور واستيضاحاتهم.