Font Size

Font

العذراء مريم أم الرب يسوع وأمنا - المطران بولس (بندلي)

العذراء مريم أم الرب يسوع وأمنا - المطران بولس (بندلي)

عيّدنا في الأحد المنصرم لعيد رقاد العذراء الكلية القداسة والدائمة البتولية مريم ورتبت الكنيسة الأرثوذكسية المقدسة أن نعيد لهذا العيد الشريف ثمانية أيام وسنودعه غداً الاثنين في الثالث والعشرين من آب. وإننا نود أن نلتفت واياكم إلى صليب الرب يسوع وكان واقفاً عند أقدامه التلميذ الحبيب يوحنا وأمه العذراء مريم التي كانت تنظر إلى ابنها الإلهي وسيف الألم يحز في قلبها ولكنها باقية في رجاء قيامته من بين الأموات.
وإذ بالرب ينظر اليها والى التلميذ الحبيب فيقول لها: هوذا ابنك ويتابع قائلاً ليوحنا هوذا أمك، فأخذها التلميذ إلى خاصته.
أيها الأحباء ان يوحنا بوقوفه عند أقدام الصليب كان يمثل البشرية جمعاء المنتظرة الخلاص من الإله القدوس الذي من أجل قداسته لا يترك خليقته، صنع يديه تهلك في خطيئتها المتربصة لها، بل يفديها بدم إلهي مسفوك من أجل خلاصها على صليب تحول من لعنة العار إلى قوة الخلاص النابعة من أنوار القيامة.

اِقرأ المزيد...

أم النور - المطران بولس (بندلي)

أم النور - المطران بولس (بندلي)

في هذا اليوم المبارك تعيد الكنيسة المقدسة لعيد رقاد السيدة العذراء والدائمة البتولية مريم التي انتقلت إلى الحياة بما أنها أم الحياة كما نسمع في ترنيمة هذا العيد المقدس.
لقد ولدت لنا مخلصنا الإله من الإله النور من النور ولذا ندعوها "أم النور" وفي كل صلاة سحر نسمع الكاهن أو الشماس يقولان وهما متوجهان إلى أيقونتها المقدسة: "لوالدة الإله وأم النور نكرم معظمين".

اِقرأ المزيد...

وبنورك نعاين النور - المطران بولس (بندلي)

وبنورك نعاين النور - المطران بولس (بندلي)

أيها الرب يسوع المسيح، النور من النور، الآتي إلى البشرية التي برأتها لكي تزيل عنها الظلمة الناتجة عن ابتعادها عنك، تعال إلينا واسكن بيننا وارحم نفوسنا.
أيها السيد الجزيل الرحمة إننا نتخبط في ديجور ظلام لا يوصف بسبب خطايانا وأنانيتنا وقوقعتنا على ذواتنا  والنور الذي أعطيتنا إياه كثيراً ما نغلق عليه في ذواتنا فنُعرِّض شعلته أن تنطفئ فينا فنتخبط في ظلام دامس مهلك لنفوسنا.
يا ربنا يا من أكدت لتلاميذك في إنجيلك أنك أنت نور للعالم بأسره وان من يتبعك لا يمشي في الظلام ولكن يكون له نور الحياة، اشفق برأفاتك العزيزة على عالمك اليائس الذي تغمره عتمة شهواته،  ها هو يتخبط في ظلمة أحقاد مريرة وصراعات مميتة تهدده بالفناء. فأنت يا رب يا من خلقته وأخرجته وكل فيه من العدم إلى الوجود، ترأف عليه، فإننا واثقون أنك لا تنسى جبلة يديك وأن رحمتك قائمة إلى الأبد ولذلك نصرخ إليك بثقة أشرق نورك في قلوب الجميع والهم كل إنسان في العالم أن يعي بضمير حي متحرر من الأهواء أنه مسؤول عن كل اخوته البشر دون استثناء.

اِقرأ المزيد...

دور الأم في الإيمان - المطران بولس (بندلي)

دور الأم في الإيمان - المطران بولس (بندلي)

ندخل اليوم في الأول من آب فترة مقدسة تعدّنا بالصوم والصلاة لاستقبال عيد رقاد السيدة العذراء الكلية القداسة والدائمة البتولية مريم التي سَلَّمت حياتها للرب وقالت نعم لملاك أرسل اليها لكي يعلن لها السر الخفي منذ الدهور والغير المعلوم عند الملائكة، سر التدبير الإلهي لخلاص جنس البشري بكامله من الخطيئة والموت.
وكانت البتول هكذا أماً للمؤمنين بيسوع المسيح ابنها الإلهي فادي العالم بأسره.

اِقرأ المزيد...

أنتم نور العالم (متى14:5) - المطران بولس (بندلي)

أنتم نور العالم (متى14:5) - المطران بولس (بندلي)

لكي لا يصبح النور الذي يجب أن يكون فينا ظلاماً ها الرب يسوع يشدد ويقول: “أنتم نور العالم”!
يقول ذلك لتلاميذ اختارهم في وسط عالم مظلم وعبر هؤلاء يتوجه إلينا جميعاً نحن الذين آمنا بنوره القدوس ليقول لنا القول نفسه: “أنتم نور العالم”!
من الطبيعي أن ننظر إلى أنفسنا ولسان حالنا يقول: كيف نستطيع نحن الغارقين في ظلام الخطيئة أن نكون انواراً؟ الا يعرف الله، وهو العالم بخفايا القلوب أننا عاجزون أن نكون كذلك؟ هل يتحدى الله ضعفنا البشري ويريدنا أن نتعرض للإحباط إذا ما تأملنا جلياً بالموضوع فوجدنا اننا لا نقدر على هذا الأمر؟

اِقرأ المزيد...

الرئيسية وجوه من كنيستي المطران بولس بندلي مقالاته