Font Size

Font

أيقونة الضابط الكل

أيقونة الضابط الكل

أيقونة الوجه المنير الساطع, دستور الإيمان في صورة , لاهوت التجسّد خطّته ريشة رسّام, النظرة التي تفحص القلوب والكلى, الصوت المنادي كلّ فرد باسمه. تجسّد ساعة الحقيقة, النار التي تكشف وتمحّص, العلّيقة المضطرمة التي تراءت لموسى والنسمة العلية التي نفحت لإيليا, وجه آدم النقي المنبعث من يدي الخالق, الله الذي لم يره إنسان قط,

اِقرأ المزيد...

أيقونة مديح السيّدة والدة الإله

 أحبّائي في الرب،
أيقونة المديح هذه موجودة في دير ديونيسيّو (في جبل آثوس-اليونان) الذي زرتُه يوم الأحد 25 أيلول 2011 للتبرُّك بهذه الأيقونة العجائبيّة، وأحضرتُ نسخةً عنها إلى كنيستنا لتلاوة المديح أمامها في ليالي الجمعة في الصوم الكبير.
فاقرأوا قصّتها وشاركوني الصلاة في هذا الصوم المبارك.
+الأب ملحم (المحيدثة)
 
Dionysiou Our-Lady

قصّة أيقونة المديح
تعود هذه الأيقونة المقدسة إلى القرن السابع الميلادي. سنة 626 م نشبت حرب بين الروم والفرس. استطاع الفرس أن يتقدموا حتى مدينة خلقيدونية. طمع الآفار، وهم قوم من البرابرة، بالاشتراك في الحرب ضد الروم ظانّين أنهم بهذا سيحصلون على غنائم جمّة. اندفعوا إلى أسوار المدينة المتملّكة، القسطنطينية. الإمبراطور هرقل، الذي كان متغيباً عن العاصمة بسبب انشغاله بالحرب، جعل البطريرك المسكوني سرجيوس وصيّاً على ابنه ونائبه في الحُكم. بإزاء الخطر المحدق بالعاصمة، هبّ البطريرك بكل فصاحة وشجاعة يثير الهمم ويشدّد العزائم، ويدعو المحاصَرين إلى التوكل على الله ووالدته الفائقة القداسة بقوله لهم:

اِقرأ المزيد...

دراسة لأيقونة الدينونة في كنيسة القديس جاورجيوس في اللاذقية

دراسة لأيقونة الدينونة في كنيسة القديس جاورجيوس في اللاذقية

الأب يوحنّا بدّور

أيقونة الدينونة
الفهرس
المقدمة

المجيء الثاني والدينونة في الإنجيل

وصف الأيقونة التشريحي


المقدمة:

يتناول هذا الموضوع الحديث عن أيقونة الدينونة الموجودة في كنيسة القديس جاورجيوس في اللاذقية.
المجيء الثاني والدينونة الأخيرة في الإنجيل المقدس:

 ترتكز هذه الأيقونة في ملامحها بشكل عام على النصوص الإنجيلية التالية التي تتحدث عن الدينونة الأخيرة:" وأما في تلك الأيام بعد ذلك الضيق فالشمس تظلم والقمر لا يعطي ضوءه. ونجوم السماء تتساقط والقوات التي في السماوات تتزعزع، وحينئذ يبصرون ابن الإنسان آتياً في سحاب بقوة كثيرة ومجد، فيرسل حينئذ ملائكته ويجمع مختاريه من الأربع الرياح من أقصاء الأرض إلى أقصاء السماء"(مر24:13-27).

"ومتى جاء ابن الإنسان في مجده وجميع الملائكة القديسين معه فحينئذ يجلس على كرسي مجده. ويجتمع أمامه جميع الشعوب فيميز بعضهم من بعض كما يميز الراعي الخراف من الجداء، فيقيم الخراف عن يمينه والجداء عن اليسار. ثم يقول الملك للذين عن يمينه تعالوا يا مباركي أبي رثوا الملكوت المعد لكم منذ تأسيس العالم لأني جعت فأطعمتموني، عطشت فسقيتموني، كنت غريباً فآويتموني، عرياناً فكسوتموني، مريضاً فزرتموني، محبوساً فأتيتم إليَّ، فيجيبه الأبرار حينئذ قائلين: يا رب متى رأيناك جائعاً فأطعمناك أو عطشاناً فسقيناك، ومتى رأيناك غريباً فآويناك أو عرياناً فكسوناك، ومتى رأيناك مريضاً أو محبوساً فأتينا إليك. فيجيب الملك ويقول لهم: الحق أقول لكم بما أنكم فعلتموه بأحد إخوتي هؤلاء الصغار فبي فعلتموه.

ثم يقول أيضاً للذين عن اليسار إذهبوا عني يا ملاعين إلى النار الأبدية المعدة لإبليس وملائكته.لأني جعت فلم تطعموني عطشت فلم تسقوني كنت غريباً فلم تأووني عرياناً فلم تكسوني مريضاً ومحبوساً فلم تزوروني. حينئذ يجيبونه هم ابيضا قائلين يا رب متى رأيناك جائعاً أو عطشاناً أو غريباً أو عرياناً أو مريضاً أو محبوساً ولم نخدمك. فيجيبهم قائلاً الحق أقول لكم بما أنكم لم تفعلوه بأحد هؤلاء الصغار فبي لم تفعلوا. فيمضي هؤلاء إلى عذاب ابدي والأبرار إلى حياة أبدية"( مت31:25-45). 


وصف الأيقونة:

إنها أيقونة مستطيلة الشكل وهي تجمع مشاهد متعددة تدور كلها حول قضية الدينونة الأخيرة وكيف يجلس الديان على كرسي المجد محاطاً بملائكته وقديسيه ويُجري الدينونة الرهيبة. ولكن للأسف فقد جار الزمان على هذه الأيقونة وتآكل بعض أجزائها، والبعض الآخر قد تمزق، وهناك شبه اهتراء كامل للإطار السفلي للأيقونة، مما جعل قراءة تاريخها ومعرفة راسمها أمراً مستحيلاً تماماً.   إذا تمعّنا في الأيقونة من الأعلى إلى الأسفل بحسب تسلسل المشاهد نرى ما يلي:

dayn1_s

اِقرأ المزيد...

أيقونة الثالوث , Trinity

The Holy Trinity

Andrei Rublev. Ca.1410-20.

Tretiakov Gallery, Moscow, 142 x 114 cm.

 rublev1bMany scholars consider Rublev's Trinity the most perfect of all Russian icons and perhaps the most perfect of all the icons ever painted. The work was created for the abbot of the Trinity Monastery, Nikon of Radonezh, a disciple of the famous Sergius, one of the leaders of the monastic revival in the 14th-century Russia. Asking Rublev to paint the icon of the Holy Trinity, Nikon wanted to commemorate Sergius as a man whose life and deeds embodied the most progressive processes in the late 14th-century Russia.

اِقرأ المزيد...

أيقونة والدة الإله سيدة الريح

أيقونة والدة الإله سيدة الريح شفيعة كنيسة سيدة الريح – أنفه الكورة (موجودة حالياً في كنيسة مار جرجس أنفه ) رسم راهبات دير سيدة كفتون في كانون الأول 2001 بناء على طلب رعية أنفه بعد عرض التشكيل الأولي لعناصر الأيقونة على آباء ولاهوتيين ومباركتهم لها ، وهي تقدمة من الأخ ميشال فايز توما عن روح والديه المرحومين فايز ونجمة ، قياسها 60# 90 سم وقد كرّسها المثلّث الرحمات قدس الأب زخور نعمة خادم الرعية ، أما عيد سيدة الريح فهو عيد البشارة حيث تحتل أيقونة البشارة أكبر جدارية فيها وتحتها صورة البحر والأسماك فيه ( ويرتبط عيد البشارة بالسماح بأكل السمك رغم الصوم ).

اِقرأ المزيد...

الرئيسية أيقونات