Font Size

Font

تذكار الوجود الثالث لهامة السابق المجيد القدّيس يوحنا المعمدان (القرن التاسع الميلاديّ)

thirdfindingheadjohnbaptistبعدما كانت الكنيسة المقدّسة قد عيّدت في 24 شباط لإيجاد هامة السابق المجيد، القدّيس يوحنا المعمدان، للمّرة الأولى و الثانية، تعيّد اليوم لوجوده الثالث. خبر ذلك أن الهامة التي وجدت، قبل ذلك، في مدينة حمص السورية، فقدت مرة أخرى، في حدود العام 820 م، ربما خشية وقوعها بين أيدي المسلمين. وقد قيل إنها نقلت إلى كومانا التي سبق أن جرى نفي الذهبي الفم إليها. الوقت، يومذاك، كان وقت الطعن بالإيقونات المقدّسة، وما يمت إليها بصلة. هناك، في الأرض، في مكان ما، جرت مواراتها. فلما استعيد إكرام الإيقونات، مرة أخرى، حدث، فيما كان القدّيس البطريرك أغناطيوس القسطنطنطيني قائما في صلاة الليل، أن عاين، في رؤية، الموضع الذي كانت فيه هامة السابق المجيد مخبأة. فنقل الخبر إلى الأمبراطور الذي أوفد بعثة إلى كومانا ليستطلع الأمر. وبالفعل جرى الكشف عن هامة السابق في المكان المعيّن. كان ذلك في حدود العام 850 م. على الأثر جرى نقلها إلى القسطنطينية حيث أودعت في إحدى كنائس القصر الملكي وصار يحتفل بوجودها الثالث في 25 أيار من كل عام. يذكر أن الهامة التي كانت في كنيسة القدّيس يوحنا المعمدان في القسطنطينية انتقلت، فيما بعد، إلى دير ديونيسيو، في جبل آثوس، لكن قراصنة سرقوها. وإن أجزاء من الجمجمة موجودة حاليا في دير القدّيس يوحنا المعمدان في القدس وفي دير دوخياريو في جبل آثوس، فيما تتوزع قطع من بقية أعضائه على عدد كبير من الأديرة والكنائس في اليونان وفلسطين وقبرص وسواها.

 

 

مجموعات فرعية

الرئيسية مواضيع قدّيسون